الاتحاد العماني للفروسية يواصل سعيه لتطوير رياضات الخيل التقليدية

مشاركة المحتوى

يسعى الاتحاد العماني للفروسية لتطوير رياضات الخيل
التقليدية من خلال تشكيل فريق “عرضة الخيل ومهارات الفروسية” وإقامة أنشطة
مهارات الاستعراض على هامش مختلف مناسبات الفروسية داخل وخارج السلطنة.

وفي هذا السياق أكد أحمد بن سيف العبري أمين السر العام ورئيس لجنة المسابقات
بالاتحاد العماني للفروسية أن الاتحاد يهدف من تشكيل فريق رياضات الخيل التقليدية
/عرضة الخيل ‏ومهارات الفروسية/ إلى نشر الموروث العماني الأصيل على المستوى
المحلي في ‏السلطنة من أجل ضمان استمراريته وتناقله بين الأجيال، وإبرازه على
المستوى الخارجي من خلال المشاركة في المناسبات الخارجية.

‏وأضاف رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني للفروسية ” كما هو معروف فإن عرضة
الخيل تلاقي القبول لدى أبناء المجتمع سواء من خلال المشاركة ‏في الأداء أو الحضور
أو المتابعة، وهناك العديد من الجوانب التي تظهرها العرضة وتسهم في ‏تنميتها
كممارسة الفنون التقليدية والحفاظ على الهوية الثقافية العمانية، كما أنها تسهم
في ‏جعل الموروث الثقافي قابلًا للتنمية من خلال توظيفه ليشهد رواجًا سياحيًّا ‏وحضورًا
جماهيريًّا مع الحفاظ على طابعه الأصلي وهويته المجتمعية”.

وبيّنَ العبري في حديث لوكالة الأنباء العمانية أن حرص الاتحاد العماني ‏للفروسية
على إقامة مهرجانات العرضة في ولايات السلطنة المختلفة من خلال مشاركة أبناء
المجتمع وتفاعلهم معه يدل على ‏القبول الذي تلاقيه هذه المفردة التراثية
والثقافية بين أفراد المجتمع.

وأشار أحمد العبري إلى أنه منذ فترة طويلة بدأ الاتحاد العماني للفروسية بتنظيم
مهرجانات رياضات الخيل التقليدية /عرضة ‏الخيل/ وإنشاء مضامير خاصة لهذه
الرياضة، ونظرًا للدعم والاهتمام بممارسي هذا الرياضة ‏التراثية العريقة تلاحظ
ازدياد كبير لممارسيها بمختلف ولايات السلطنة، حيث كان الاتحاد يقوم ‏بعملية
التنظيم والإشراف.

مشاركة المحتوى
الصورة الافتراضية
oef
المقالات: 19

اترك ردّاً

الرئيسية اتصل الايميل الاخبار